المعالجة البيداغوجية وفق المقاربة بالكفايات

المعالجة البيداغوجية وفق المقاربة بالكفايات

   السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ، مرحبا بزوار موقع التربية والتعليم ecomaths1.com في هذا للمقال الذي سنخصصه لموضوع المعالجة البيداغوجية وفق المقاربة بالكفايات .

المعالجة البيداغوجية وفق المقاربة بالكفايات :

1. تعريف :

المعالجة البيداغوجية وفق المقاربة بالكفايات : هي سيرورة وعدة بيداغوجية : – تبنى على معلومات يتم استخراجها من انتاج المتعلم(ة) .

-تقترح حلول من أجل تجاوز أخطاء في تعلم التلميذ(ة) او جماعة من المتعلمين (ات) .

2. الفرق بين الدعم ، المعالجة والاستدراك  :

أ-الدعم :

هو عملية تربوية ترافق عملية التعلم من أجل تحسين نتائج المتعلمين(ات) الملاحظة خلال عملية التقويم بجميع انواعه ودعم مكتسباتهم  ويكون استباقيا .

ب- الاستدراك :

هو عملية تربوية تخص جماعة من القسم دون غيرها لاستدراك نقائصهم بعد عملية التعلم .

ج- المعالجة :

ان مفهوم المعالجة ينطلق من كل خصائص مهنة الطبيب من فحص للاخطاء وتشخيصها وذلك لتحديد اسبابها قصد معالجتها او تكهن طرق شفائها ، وهذه العملية التربوي ترافق عملية التعلم.

3.أنماط المعالجة وأنواعها :

أ- معالجة تقوم على التغذية الراجعة feed back : 

وهي عملية تصحيح انية تتم بطريقة ذاتية من المتعلم باعتماد مقارنة منتوجه بتصحيح لتلميذ اخر او اعتماد الحل المقترح في بطاقات التصحيح .

ب-معالجة تقوم علئ الاعادة والاعمال الاضافية:

تتم عن طريق مراجعة مضامين معينة من الدروس موضوع والخلل ، مراجعة الموارد الغير مستوعبة ودعمها وإعادة تعلمها ، انجاز تمارين إضافية للدعم والتركيز .

ج-معالجة تقوم على استراتيجيات وطرق بديلة :

من أجل تجاوز الخلل الملاحظ في عدم تمكن المتعلم من التعلمات يتم الاعتماد في هذه الحالة على طرق تربوية واستراتيجيات تعلم جديدة وفعالة لارساء المعارف الغير مرسخة .

د- معالجة بالاعتماد على أطراف خارجيين :

نعتمد على هذه المعالجة عند ملاحظة اضطرابات وخلل في سلوك المتعلم(ة) وذلك بالاعتماد على الااسرة ،مختصين ،أطباء (السمع البصر النفس ….) ، جمعويون ،… من خارج المؤسسة .

3. المشكلة التعليمية :

أخي اختي زائر موقع التربية والتعليم ecomaths1.com ،  لاجرأة المعالجة البيداغوجية وفق المقاربة بالكفايات ، يجب الفهم بشكل جيد مفهوم المشكلة التعليمية التعلمية.

أ- تعريفها :

  المشكلة التعليمية هي موقف تعليمي يتعذر فيه التعلم .

ب- أسبابها :

– أخطاء في التعلم (ناتجة عن المعلم أو المتعلم ).

– عوائق في التعلم (صحي ، نفسي ، …) .

-عدم الرغبة في التعلم وغياب الدافعية .

ج-مؤشراتها :

   انتشارها وشيوعها لدى فئة مهمة من المتعلمين .

د- تشخيصها :

يتم ذلك عن طريق : الملاحظة ، اختبارات ، فروض ، …

4- ما الذي يعيق التعلم لدى المتعلمين (ات ):

ان وجود صعوبات في : الفهم ،التفكير ، الادراك ، الانتباه ، القراءة ، النطق ، ….  تؤدي الى عدم اكتساب المتعلمين(ات) المعارف والمهارات الاساسية وهو ما يضعننا جديا أمام مشكلة تعليمية تعلمية وجب تشخيصها .

5. الخطاء :

أ- تعريف الخطأ وماهيته :

   سلوك معرفي ، يجعل المتعلم يجهل المعلومة أو الحقيقة .

ب- خصائصه :

   الخطأ معرفة غير ملائمة لاتسمح بالتكيف مع الوضعيات التعليمية التعلمية .

ج- مصادره :

مرحلة النمو ، التصورات (مفاهيم قبلية …) ، مسلمات ، شوائع ، الخطأ الاستمولوجي …

د-صفات الخطأ :<< ماهي صفات الخطأ وهل تأثيره سلبي على مسار التعلم >>

للخطإ صفتين : صفة العائق وصفة المؤثر

-صفة العائق : تتمثل في الشك في القدرة ، تجنب المحاولة ، الصمت ، الانسحاب وهذا يؤدي الى عدم التقدم في التعلم وبهذل يتوقف ويتعطل التحصيل .

-صفة المؤثر الايجابي  : تتمثل في مراجعة الذات  ، ادراك أسباب الوقوع فيه ، وانتاج طرق جديدة للنجاح ، مما يؤدي الى التقدم في التعلم والزيادة في التحصيل

اقوال مأثورة عن الخطإ :

>>.لاتنسى مشاركة المقال مع اصدقائك وترك تعليقك اسفل المقال  لتعم الفائدة .

-<<إدا وصدتم بابكم للخطإ ، فإن الحقيقة العلمية ستبقى خارجا >>. طاغور

-<< الحقيقة العلمية خطأ تم تصحيحه >> . باشلار .

-<< الخطأ يكمن في عدم تقدير الخطإ >> . مورين .

-<< الدرس الناجح يبدا بالتلميذ وينتهي به

>>.لاتنسى مشاركة المقال مع اصدقائك وترك تعليقك اسفل المقال  لتعم الفائدة .

اترك رد